51ليلة مؤرقة

التصنيف: الوسوم: ,

ماذا الرعب؟ ألا يكفينا ما في العالم من رعب؟

نعم يكفينا، وفي هذا تحديداً تكمن الأهمية الشديدة للتسلية بالرعب.

سيحاول بعض الناس الانشغال بـ(المشاعر الإيجابية) مثل الحب والبهجة بينما يكبتون الخوف والغضب والغيرة ومشاعر (سلبية) أخرى.

أظن أن هذا سلوك خطير، لأن التظاهر بأن هذه المشاعر غير موجودة لا يمحوها من الوجود، وجل ما يفعله هو كبح قدرتنا على فهمها والسيطرة عليها، وإذا لم نسيطر عليها فهذا يعني أنها ستسيطر علينا!

د.إ65.00

51ليلة مؤرقة

د.إ65.00

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “51ليلة مؤرقة”

السلة

السلة فارغة

المجموع المبدئي
د.إ0.00
0