كل المسوقين يكذبون

إنّ جميع المسوّقين يكذبون، ولكنّ ينجح منهم الذين يستطيعون إخبارنا قصّةً نريد تصديقها ومشاركتها. في هذا الكتاب، يطرح سيث جودين ثلاثة أسئلة أساسية على المسوّق وهي: ما هي قصتك؟ وهل سيصدقها الأشخاص الذين يودون سماعها؟ وهل هي صحيحة؟ لقد علّم سيث جودين مئات الآلاف من المسوّقين والطلاب حول العالم، وهو يش
رح في هذا الكتاب أن كبار المسوّقين لا يتحدثون عن الميزات أو حتى الفوائد. بدلاً من ذلك، يسردون قصة؛ قصة نريد أن نصدّقها، سواء كانت واقعية أم لا. في عالم يتمتع فيه معظم الناس بعدد لا حصر له من الخيارات وليس لديهم وقت لاتخاذها، تعتبر كل مؤسسة جهة تسويق، ويدور كل التسويق حول سرد القصص. لذا، ينجح المسوّقون عندما يخبروننا بقصة تناسب نظرتنا إلى العالم، قصة نتبناها بشكل حدسي ثم نشاركها مع أصدقائنا.

د.إ58.00

كل المسوقين يكذبون

د.إ58.00

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “كل المسوقين يكذبون”

السلة

السلة فارغة

المجموع المبدئي
د.إ0.00
0