الست زبيدة

SKU: afaq6371 Category:

في هذه الرواية، تختار الكاتبة الفلسطينية نوال حلاوة شخصية جاذبة من التراث السردي العربي، وتجعل منها منطلقاً للسرد الروائي، وهي شخصية لها حضورها ومكانتها في العصر العباسي؛ لا تقل حكايتها أهمية عن واحدة من حكايا ألف ليلة وليلة، والمقصود بها هنا حكاية (السِّت زبيدة) زوجة هارون الرشيد. كان حلماً جميلاً أخذ والد الفتاة إلى عالم ساحرٍ سرمدي لم يعشه من قبل، وجاءت البشرى “إن هارون الرشيد يقول لك: إنك سترزق الليلة بطفلةٍ جميلةٍ، ويريدُ مِنك أن تطلق عليها اسم حبيبته التي ستزف إليه الليلة: (السِّت زبيدة)”. وعندما أصبح الحلم حقيقة وولدت السِّت زبيدة، الطفلة، التي سوف تكبر بين أخوتها الخمسة الذكور. تعيش العائلة فرحة قدوم الفتاة الصغيرة، ولكنه فرحٌ مؤقت لا يلبث أن ينطفئ رويداً رويداً مع بدأ دخول الخطر الصهيوني إلى أرض فلسطين، حيث تقيم العائلة في (يافا) وليحضر في الرواية وعد بلفور1917، والنكبة 1948، وما ينجم عنه من حصار ورحيل سوف يرافق حياة البطلة التي تغادر يافا عندما تكبر وتظل تحلّم بالعودة والبحث عن بيت أحلامها ولم يتحقق ذلك إلا بعد حصولها على الجواز الأجنبي، وذلك عندما عملت مع مؤسسة كندية لصناعة الأفلام السينمائية، وهكذا تروي لنا السِّت زبيدة حكايتها وعائلتها وكل فلسطيني في حبه لأرضه ومقاومته واغترابه، وبالتالي هي رواية تعكس مرحلة انتقالية تعيشها القضية الفلسطينية لا تزال فصولها تنزف حتى كتابة سطور هذه الرواية. قدم للرواية بكلمة تليق بالرواية ومؤلفتها الدكتور شريف الجيار وعنها يقول: “تمثل رواية «الست زبيدة» باكورة الإبداع الروائي، للكاتبة الفلسطينية “نوال حلاوة”؛ وهي رواية طويلة، تجسد ذاكرة الوطن الفلسطيني؛ سياسياً واجتماعياً وإنسانياً، وتطرح نصًا يفجر وعياً، بمراحل القضية الفلسطينية؛ وجوداً وهوية، بدءاً من وعد بلفور 1917م، مروراً بإضراب عمال ميناء «يافا» 1936م، ووصولاً إلى تراجيديا الواقع الفلسطيني، طيلة سنوات العقد اللاحق لنكبة 1948م، وأصداؤها المرة، التي ألمت بالشعب الفلسطيني، وأنجبت أجيالاً من اللاجئين، الذين تكبدوا مرارة البؤس، والعوز، في واقع المخيمات، بعد أن اقتلعوا من قراهم، وأضحوا في ضياع التشرد، والشتات القسري، بلا وطن ولا هوية، ولا أدنى سبل للعيش الكريم، في ظل اغتصاب للأرض والتاريخ والحلم. ويأتي السياق الروائي لـ «الست زبيدة»، عبر شعرية سردية، تجسد حالة من النوستالجيا، والحنين إلى الماضي؛ بزمانه ومكانه وشخصياته وأحداثه؛ المشبعة بإنسانية متوهجة.

د.إ93.00

Out of stock

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “الست زبيدة”

السلة

السلة فارغة

المجموع المبدئي
د.إ0.00
0